خريطة الموقع
الثلاثاء 16 سبتمبر 2014م


ما خفي بين تركيا وداعش  «^»  البنوك التجارية بين العدالة والإجحاف  «^»  أن تكون “فنجان قهوة مظبوط”  «^»  نحن أمة لاتقرأ ولاتعمل  «^»  الدوام الحكومي مشكلة  «^»  حاتم علي  «^»  ساعة بقرب الأميـر  «^»  اسجنوا (علي الموسى) وحده!!  «^»  هل تسقط صنعاء؟  «^»  بروباغندا الخلاف الإيراني ـ الأميركي جديد المقالات
أبرز الأحداث التي مرت بالكعبة  «^»  مخترق حسابات "بن لادن" يكشف الحقيقة عبر التلفزيون السعودي.. الليلة  «^»  بعد أن تمت مناصحته: "مسيحي" من جنوب إفريقيا يقدِّم هدية لهيئة الأمر بينبع الصناعية  «^»  أول دواء مخصص للرجال لمنع الحمل  «^»  جلاد طفل التحفيظ غير سعودي والحلقة مخالفة، والأب وافق على ضرب طفله  «^»  منح خادم الحرمين الدكتوراة الفخرية في العلاقات الدولية والسلام  «^»  سمو وزير الخارجية : التهديد الذي يمثله تنظيم داعش تجاوز في جغرافيته العراق والشام  «^»   علماء ومشايخ بالمدينة المنورة يؤكدون أن المبالغة في الديات ظاهرة دخيلة على المجتمع السعودي   «^»  السعودية لبنى العليان ثاني أقوى سيدة عربية في 2014  «^»  “براءة” قطر في ملف مونديال 2022 جديد الأخبار


المقالات
مقالات سياسية
القمة المشبوهة

خالد السليمان















القمة المشبوهة
خالد السليمان

إصرار العراق على عقد القمة العربية في بغداد في هذا التوقيت الحرج يبعث على الريبة، فالعراق الذي يدور في فلك الحلف الإيراني السوري بالإضافة لحزب الله اللبناني، سيتولى بحكم رئاسة القمة ضبط إيقاع وإدارة جميع ملفات الجامعة العربية خلال الفترة المقبلة ومنها الملف السوري!.
ولا يمكن أن ننتظر من الحكومة العراقية بعد استلامها دفة قيادة الجامعة من قطر أن يستمر نفس النهج المساند للشعب السوري في الوقت الذي يساند فيه الموقف الرسمي العراقي النظام السوري بلا هوادة، وسينتج عن ذلك المزيد من الاضطراب والتذبذب في عمل الجامعة والصدام بين أعضائها!.
إن المنطق أن الظروف الحالية لا توفر فرص نجاح انعقاد أية قمة عربية، ناهيك عن أن تعقد في بغداد التي تحولت من البوابة الشرقية للعرب إلى البوابة الغربية لإيران، والعراقيون يدركون أن غالبية الزعماء العرب سيغيبون عن قمتهم بسبب السياسات السلبية للحكومة العراقية في الملف الطائفي داخليا، والعدوانية في ملف العلاقات مع إيران خارجيا، مما يعني أن الأهم بالنسبة لهم هو استلام إدارة ملفات قضايا الجامعة، خاصة الملف السوري الذي سيتم تمييعه!.
إن المصلحة العربية تستدعي تأجيل عقد قمة بغداد حتى لا تصبح إسفينا آخر يدق في جدار العلاقات العربية!.



*نقلاً عن "عكاظ" السعودية

نشر بتاريخ 22-02-2012  


أضف تقييمك

التقييم: 8.26/10 (199 صوت)


 


Powered byبرنامج الموقع الشامل انفنتيv2.0.5
Copyright © dciwww.com - Design by www.marvksa.com
Copyright © 2008 www.anbacom.com - All rights reserved