خريطة الموقع
السبت 2 أغسطس 2014م


المقاولون والمشاريع المتعثرة والمال الضائع  «^»  عيدٌ وإن ضُربت غزة.. عيدٌ وإن قُتل حمزة  «^»  أمي والشرطة!  «^»  أغاني العيد: بين "حلقومين"  «^»  قدر السعودية.. وقدرتها  «^»  مخاتلة (طائفة العريفي المنصورة!)  «^»  للاستثمار الأجنبي قصة  «^»  غزة والهدايا العربية لإسرائيل  «^»  "توفيق التجارة".. إلى أين؟!  «^»  البحرين و«الربيع» العربي جديد المقالات
"الموهوب سيء الحظ"..سعيد صالح.. رائد صناعة "الإفيهات"  «^»  دليلك لفهم المتحدث الإسرائيلي، ودليله لمخاطبتك  «^»  #مقال_رأي عبر الغارديان: كراهية مصر لحماس تجمعها بإسرائيل  «^»  محامي مبارك يعتبر مذبحة رابعة دليل براءة موكله من القتل  «^»  #تحقيقات: الحرب على الإسلام السياسي توصل القادة العرب للتحالف مع إسرائيل  «^»  الحكومات العلمانية غير الليبرالية ليست ضمانًا للحرية الدينية  «^»  المفتي: تأخير صلاة الظهر إلى ما قبل وقت العصر لـ«الإبراد» لا بأس فيه  «^»  جوجل يحتفل بالذكرى الـ94 للممثل المصري فريد شوقي  «^»  الدريشة الرومانسية  «^»  5.4 مليارات تعطر السعوديين جديد الأخبار


المقالات
مقالات سياسية
القمة المشبوهة

خالد السليمان















القمة المشبوهة
خالد السليمان

إصرار العراق على عقد القمة العربية في بغداد في هذا التوقيت الحرج يبعث على الريبة، فالعراق الذي يدور في فلك الحلف الإيراني السوري بالإضافة لحزب الله اللبناني، سيتولى بحكم رئاسة القمة ضبط إيقاع وإدارة جميع ملفات الجامعة العربية خلال الفترة المقبلة ومنها الملف السوري!.
ولا يمكن أن ننتظر من الحكومة العراقية بعد استلامها دفة قيادة الجامعة من قطر أن يستمر نفس النهج المساند للشعب السوري في الوقت الذي يساند فيه الموقف الرسمي العراقي النظام السوري بلا هوادة، وسينتج عن ذلك المزيد من الاضطراب والتذبذب في عمل الجامعة والصدام بين أعضائها!.
إن المنطق أن الظروف الحالية لا توفر فرص نجاح انعقاد أية قمة عربية، ناهيك عن أن تعقد في بغداد التي تحولت من البوابة الشرقية للعرب إلى البوابة الغربية لإيران، والعراقيون يدركون أن غالبية الزعماء العرب سيغيبون عن قمتهم بسبب السياسات السلبية للحكومة العراقية في الملف الطائفي داخليا، والعدوانية في ملف العلاقات مع إيران خارجيا، مما يعني أن الأهم بالنسبة لهم هو استلام إدارة ملفات قضايا الجامعة، خاصة الملف السوري الذي سيتم تمييعه!.
إن المصلحة العربية تستدعي تأجيل عقد قمة بغداد حتى لا تصبح إسفينا آخر يدق في جدار العلاقات العربية!.



*نقلاً عن "عكاظ" السعودية

نشر بتاريخ 22-02-2012  


أضف تقييمك

التقييم: 2.37/10 (177 صوت)


 


Powered byبرنامج الموقع الشامل انفنتيv2.0.5
Copyright © dciwww.com - Design by www.marvksa.com
Copyright © 2008 www.anbacom.com - All rights reserved