خريطة الموقع
الإثنين 1 سبتمبر 2014م


المحاكم العمالية .. المطلوب آلية عمل أفضل  «^»  عن الإلحاح على القراء لرفض الظلم وطلب الحرية  «^»  الثقوب التي بلعت أموالنا وخططنا وجهودنا  «^»   مشروع مكافحة التحرش الجنسي إلى أين..؟   «^»  المحاكم المتخصصة: أول الغيث قطرة!  «^»  دور القضاء بين الواقع والمأمول  «^»  قبل أن تغرق السفينة!  «^»  عن "مأذون القاضي"  «^»  "سيلفي" مع مدير المرور  «^»  وجاء دور التآمر على الوهابية ! جديد المقالات
صحف عربية: تصعيد بين فتح وحماس وصاروخ إسرائيلي يقتل "داعشيا سعوديا منشقا" في غزة  «^»  إجازة عيد الأضحى الجمعة 2 ذي الحجة  «^»  القطار سيدخل الخدمة بعد ثمانية عشر شهرا ولن نقبل التعثر  «^»  10 أسباب تدفع عملاءك إلى التخلي عنك   «^»  إيقاف مشاريع المسجد الحرام منتصف سبتمبر استعدادا للحج   «^»  معظم الشركات تهمل استراتيجية التطوير الوظيفي  «^»  8 نساء يكسرن قدم ممرضة بعد شتمها وتهديدها  «^»  مثير "فتنة العوامية" متمسك بإسقاط "الملكيات" وداعم لـ"ولاية الفقيه"، والمحكمة أقفلت باب المرافعات تمهيدا للحكم  «^»  وقف إجراءات التوظيف بـ"الصحة" وضم 7 إدارات تحت "التحويل"  «^»  قاروب : مليون ساعة محاماة تطوعية بمليار ريال للمحتاجين جديد الأخبار


المقالات
مقالات سياسية
القمة المشبوهة

خالد السليمان















القمة المشبوهة
خالد السليمان

إصرار العراق على عقد القمة العربية في بغداد في هذا التوقيت الحرج يبعث على الريبة، فالعراق الذي يدور في فلك الحلف الإيراني السوري بالإضافة لحزب الله اللبناني، سيتولى بحكم رئاسة القمة ضبط إيقاع وإدارة جميع ملفات الجامعة العربية خلال الفترة المقبلة ومنها الملف السوري!.
ولا يمكن أن ننتظر من الحكومة العراقية بعد استلامها دفة قيادة الجامعة من قطر أن يستمر نفس النهج المساند للشعب السوري في الوقت الذي يساند فيه الموقف الرسمي العراقي النظام السوري بلا هوادة، وسينتج عن ذلك المزيد من الاضطراب والتذبذب في عمل الجامعة والصدام بين أعضائها!.
إن المنطق أن الظروف الحالية لا توفر فرص نجاح انعقاد أية قمة عربية، ناهيك عن أن تعقد في بغداد التي تحولت من البوابة الشرقية للعرب إلى البوابة الغربية لإيران، والعراقيون يدركون أن غالبية الزعماء العرب سيغيبون عن قمتهم بسبب السياسات السلبية للحكومة العراقية في الملف الطائفي داخليا، والعدوانية في ملف العلاقات مع إيران خارجيا، مما يعني أن الأهم بالنسبة لهم هو استلام إدارة ملفات قضايا الجامعة، خاصة الملف السوري الذي سيتم تمييعه!.
إن المصلحة العربية تستدعي تأجيل عقد قمة بغداد حتى لا تصبح إسفينا آخر يدق في جدار العلاقات العربية!.



*نقلاً عن "عكاظ" السعودية

نشر بتاريخ 22-02-2012  


أضف تقييمك

التقييم: 2.37/10 (177 صوت)


 


Powered byبرنامج الموقع الشامل انفنتيv2.0.5
Copyright © dciwww.com - Design by www.marvksa.com
Copyright © 2008 www.anbacom.com - All rights reserved