خريطة الموقع
الخميس 2 أكتوبر 2014م


الوحدة الوطنية خط أحمر  «^»  مشكلة شح أراضي الإسكان ومحجوزات الجهات الحكومية  «^»  صراع آيفون  «^»  مامعنى النمو … اقتصادياً ؟  «^»  مترو طوكيو وعائض القرني  «^»  موقف المعارضة التركية من الانضمام إلى التحالف  «^»  رسوم الأراضي واحتياج الناس  «^»  السعوديون في انتظار حكم المحكمة  «^»  «سيلفي» عند الجمرات !  «^»  إني أُتَّهَم جديد المقالات
استراحة سياسية في 5 دول عربية خلال عيد الأضحى  «^»  رويترز : السعودية تخفض سعر الخام العربي الخفيف في نوفمبر  «^»  “السعودي للاستثمار” ينشئ شبكة محطات للدراجات الهوائية في جدّة  «^»  13 ألف شركة أجنبية في السعودية  «^»  الخدمة المدنية : لا تقبل استقالة الموظف المبتعث إلا بعد أن يؤدي التزامه للدولة  «^»  إعادة 145 الف حاج لا يحملون تصاريح للحج.. و ضبط 40 حملة حج وهمية  «^»  إعفاء العمالة المنزلية وسائقي العوائل السعودية من رسوم جسر الملك فهد  «^»  عبر المحامي "الرميح".. ومطالبات بالإيقاف عن الكتابة ودفع تعويضات : الكاتبة نورة السعد تقاضي عدداً من الكتّاب والصحف بتهمة التحريض عليها  «^»  الصحة تستبعد 28 سائق حافلة فشلوا في اختبارات تعاطي المنشطات  «^»  شركات الألبان تتكتل وترفع أسعار الحليب.. والمستهلكون يستنجدون بـ(التجارة) جديد الأخبار


المقالات
مقالات سياسية
القمة المشبوهة

خالد السليمان















القمة المشبوهة
خالد السليمان

إصرار العراق على عقد القمة العربية في بغداد في هذا التوقيت الحرج يبعث على الريبة، فالعراق الذي يدور في فلك الحلف الإيراني السوري بالإضافة لحزب الله اللبناني، سيتولى بحكم رئاسة القمة ضبط إيقاع وإدارة جميع ملفات الجامعة العربية خلال الفترة المقبلة ومنها الملف السوري!.
ولا يمكن أن ننتظر من الحكومة العراقية بعد استلامها دفة قيادة الجامعة من قطر أن يستمر نفس النهج المساند للشعب السوري في الوقت الذي يساند فيه الموقف الرسمي العراقي النظام السوري بلا هوادة، وسينتج عن ذلك المزيد من الاضطراب والتذبذب في عمل الجامعة والصدام بين أعضائها!.
إن المنطق أن الظروف الحالية لا توفر فرص نجاح انعقاد أية قمة عربية، ناهيك عن أن تعقد في بغداد التي تحولت من البوابة الشرقية للعرب إلى البوابة الغربية لإيران، والعراقيون يدركون أن غالبية الزعماء العرب سيغيبون عن قمتهم بسبب السياسات السلبية للحكومة العراقية في الملف الطائفي داخليا، والعدوانية في ملف العلاقات مع إيران خارجيا، مما يعني أن الأهم بالنسبة لهم هو استلام إدارة ملفات قضايا الجامعة، خاصة الملف السوري الذي سيتم تمييعه!.
إن المصلحة العربية تستدعي تأجيل عقد قمة بغداد حتى لا تصبح إسفينا آخر يدق في جدار العلاقات العربية!.



*نقلاً عن "عكاظ" السعودية

نشر بتاريخ 22-02-2012  


أضف تقييمك

التقييم: 8.26/10 (199 صوت)


 


Powered byبرنامج الموقع الشامل انفنتيv2.0.5
Copyright © dciwww.com - Design by www.marvksa.com
Copyright © 2008 www.anbacom.com - All rights reserved