خريطة الموقع
الثلاثاء 2 سبتمبر 2014م


تكفي .. قل: تمّ  «^»  لعنة الديمقراطية!  «^»  "نمر النمر" يفجر قضية الولاء  «^»  الطاقة المتجددة وتقنيات الشبكة الذكية  «^»  لماذا يقل توظيف السعوديين في القطاع الخاص؟  «^»  الدولة العجلة  «^»  المحاكم العمالية .. المطلوب آلية عمل أفضل  «^»  عن الإلحاح على القراء لرفض الظلم وطلب الحرية  «^»  الثقوب التي بلعت أموالنا وخططنا وجهودنا  «^»   مشروع مكافحة التحرش الجنسي إلى أين..؟ جديد المقالات
خادم الحرمين الشريفين يتبرع بـ10 ملايين دولار لمحاربة الإرهاب في أفريقيا  «^»  الشورى يوصي باعتماد وظائف أئمة ومؤذنين ووضع خطط لإدارة المساجد لمواجهة التطرف  «^»  إغلاق ملفّ «تحرش فتيات الظهران» بتنفيذ العقوبة، وموجة إلكترونية تنتصر للعدالة  «^»  سمو ولي العهد يلتقي أبناءه المبتعثين العسكريين السعوديين في فرنسا ويفتتح في باريس معرض استثمر في المملكة   «^»  نقل تأديبي لـ 4 أعضاء هيئة اعتدوا على رجل بريطاني وزوجته  «^»  «الداخلية» تقبض على 88 شخصاً من الفئة الضالة  «^»  «التربية» تحذر من توزيع النشرات وإقامة الندوات دون موافقة الوزير  «^»  طالب يطلق النار على دكتور بجامعة حائل  «^»  "لوفيجارو": السعوديون وجدوا مواقف شجاعة من فرنسا على عكس أمريكا  «^»  صحيفة بريطانية تزعم: خطط لنقل قبر النبي محمد إلى البقيع جديد الأخبار


المقالات
مقالات اجتماعية
أخيرا: دواء لمرض التوحد

أنيس منصور















أخيرا: دواء لمرض التوحد!

أنيس منصور - الشرق الأوسط


0

أعلن العلماء الأميركان أنهم وجدوا علاجا للتوحد، فقد قاموا بتجارب على 500 مريض، مستخدمين عقارا جديدا اسمه «أرياكلوفن».

وهذا العقار يؤدي إلى إفراز الكيمياء التي تؤدي إلى التوازن العقلي والقدرة على التركيز وعدم الخوف من الضوضاء، والرغبة في تكوين علاقة مع الآخرين.

يقول الدكتور رندل كارمنتر من جامعة كمبريدج بولاية ماساتشوستس إنه مطمئن تماما إلى أن هذا الدواء هو أفضل ما اهتدى إليه العلماء، وإن النتائج ناجحة مع عدد من حالات التوحد، وإن هذا الدواء قد جربوه على البيض والسود والصفر في أميركا وفي أفريقيا وفى آسيا، وعلى أعمار مختلفة وفي ظروف اجتماعية متنوعة.

وترجع أهمية «أرياكلوفن» إلى أنه سريع الوصول إلى المخ وينظم النشاط العقلي في الربط والتركيز وتغيير إيقاع الحياة للمريض.. فإذا كان سريع الغضب أو شديد الانفعال، فإن هذا العقار يجعله أكثر اتزانا.

واكتشف الأطباء أن كثيرين جدا من الناس يميلون إلى الانزواء والانطواء من دون أن يصفهم أحد بأنهم مرضى، والحقيقة أنها إن لم تكن هذه أعراض التوحد فهي التوحد نفسه، ولكن أحدا لم يشخصه تماما، وإنما كان الأطباء يشخصونهم على أنهم مصابون بشيء ما في الكبد، وأن الكسل هو نتيجة لذلك، وأحيانا يشخصون حالتهم بأنها انقباض وشعور بالانهزام واليأس والتشاؤم.

وشخصوا أيضا حالة الشبان الذين يتعاطون المخدرات وتساقطهم على الأرض بعد ذلك بأنها بدايات التوحد. ومن الممكن أن يكون ذلك صحيحا، لولا أنهم عندما يفيقون يستأنفون حياتهم العادية من دون رغبة مرضية في النوم والانسحاب من الحياة الاجتماعية.

فبشرى للعائلات المنكوبة في أولادها التي توارت في الظلام عن عيون الآخرين وعن أيدي الأطباء وأي أمل في الشفاء!

نشر بتاريخ 02-10-2010  


أضف تقييمك

التقييم: 4.26/10 (189 صوت)


 


Powered byبرنامج الموقع الشامل انفنتيv2.0.5
Copyright © dciwww.com - Design by www.marvksa.com
Copyright © 2008 www.anbacom.com - All rights reserved