خريطة الموقع
الخميس 24 إبريل 2014م


طريقنا إلى الأخلاق الحميدة  «^»  ساعد وطنك  «^»  للعنصريين فقط  «^»  "فيه حصان ميت"!  «^»  "أي هيّن".!  «^»  من قلب جامعة هارفارد (1)  «^»  العلاقة بين خطة التنمية الحالية والبطالة  «^»  اختطاف العاطفة الدينية  «^»  عندما تكون البنوك السعودية «فقيرة» أخلاقياً  «^»  انتخبوا المشير عبد الفتاح بوتفليقة جديد المقالات
صحف العالم: انتقادات بعد السماح باستخدام الجواز الإسرائيلي في تونس، وعام 2008 شهد زيادة مواليد في الصين تفاؤلا بالرقم 8  «^»  صحف عربية: عبدالرحمن الراشد: هل يفعلها بشار؟، حرب إسرائيل الجديدة ضد حزب الله، والبحرين تنفي بناء قاعدة بريطانية  «^»  5 انواع للضحك تكشف شخصيتك للاخرين  «^»  الشوكولاته تساعد في التخفيف من الوزن  «^»  4 ألوان تجعل غرفتك تبدو أكبر وأجمل  «^»  10 نصائح للشخصيات القيادية في عالم الأعمال  «^»  "أسوأ متحرش جنسي بالأطفال" عمل في السعودية 12 عاماً  «^»  البلطان ممنوع من الملاعب  «^»  إحالة المتهم بـ «الإلحاد» إلى «نفسية حفر الباطن» للتأكد من سلامته العقلية  «^»  طبيب أمراض سريرية: النقاب يحمي السعوديات من كورونا جديد الأخبار


مكتبة الأخبار
أخبار محلية
الانفتاح السياسي في إندونيسيا يقف وراء أزمة العمالة الإندونيسية بالسعودية













الانفتاح السياسي في إندونيسيا يقف وراء أزمة العمالة الإندونيسية بالسعودية
الانفتاح السياسي في إندونيسيا يقف وراء أزمة العمالة الإندونيسية بالسعودية
انباؤكم - الرياض :
وصف القنصل الإندونيسي في السعودية هيندارار براموديو ما تردد حول التوصل إلى اتفاق نهائي مع مسؤولي المملكة بشأن تجاوز العقبات التي تحول بين عودة العاملات الإندونيسيات إلى المملكة العربية السعودية بـ "الشائعات".



ووفقاً لصحيفة "الشرق" السعودية اليوم الجمعة، قال إنه لا توجد أي اتفاقات تمت في هذا الخصوص، ملمحاً بأن الحرية السياسية في إندونيسيا، أجبرت حكومة البلاد على التفاعل والتعاطي مع مطالبات فئة العمالة المنزلية العاملة في الخارج، والحرص على تأمين حقوقها في الدول التي تعمل فيها، حتى لا يكون عامل إثارة للفوضى داخل إندونيسيا.




وأضاف بأن جاكرتا لا تمانع في عودة العمالة المنزلية للسعودية، في حال موافقة الرياض على الشروط التي حددوها في وقت سابق.



وقال القنصل الإندونيسي "إن ما تم الاتفاق عليه حتى اللحظة مع الجانب السعودي، هو ملامح عامة عن الحقوق الدولية المتعلقة بحماية حقوق الإنسان، وذلك أثناء انعقاد مؤتمر دولي الأسبوع قبل الماضي في إندونيسيا".



وأضاف "تمت الموافقة على بعض الاتفاقات، التي ستطبق على جميع العاملات المنزليات في مختلف دول العالم، وليست الإندونسيات فقط".



وذكر القنصل "أن وزيري العمل في السعودية وإندونيسيا هما المعنيان بحل ملف العاملات المنزليات وفق أي صيغة ترضي الطرفين".



وقال إن "إندونيسيا مستعدة لفتح استقدام عمالتها المنزلية إلى المملكة العربية السعودية من جديد، في حال تمت الموافقة على الشروط التي أعلناها سابقاً، وهي تتعلق ببنود عقد العمل".



ودعا المسؤولين في السعودية إلى "تأمين حقوق العاملات".



وأضاف أن "90 بالمائة من الإندونيسيين العاملين في المملكة هم من فئة العمالة المنزلية، وإندونيسيا تحرص تماماً على تقديم دورات تثقيفية للعاملات المنزليات، بالأنظمة والقوانين المعمول بها في المملكة قبل سفرهن".



وقال القنصل إن "عدد العاملات المنزليات والسائقين الخاصّين من الإندونيسيين في المملكة قبل حدوث الأزمة بلغ 1.2 مليون عامل وعاملة"، موضحاً أن الحكومة الإندونيسية "تسهل إجراءات الخروج والعودة للعاملات في المملكة، كما أنها لا تقف في وجه أي أحد من العمال يرغب في العودة للعمل مرة أخرى في المملكة، شريطة الموافقة على ما يضمن حقوق العمالة في بنود التعاقد".



وأضاف أن "نسبة القضايا الحقوقية أو العنف ضد العاملات المنزليات قليلة جداً، إذا ما تمت مقارنتها بإجمالي العاملين".



وختم إن "النسبة لا تتجاوز عشرة آلاف حالة من أصل 1.2 مليون عامل وعاملة إندونيسية، وهي نسبة قليلة"، مضيفاً أن "مشكلة الحقوق ليست مشكلة كبيرة، ولكن الجو السياسي في إندونيسيا متحرر ومفتوح، وكل شخص يستطيع أن يتكلم في السياسة أو ما يحدث للعاملين خارج البلاد، وهو ما أجبرنا على التدخل، حتى لا تكون لتلك الفئة حجة في إحداث الفوضى في البلاد".
تم إضافته يوم الجمعة 20/04/2012 م - الموافق 29-5-1433 هـ الساعة 1:40 مساءً

شوهد 1214 مرة - تم إرسالة 0 مرة

اضف تقييمك

التقييم: 3.69/10 (139 صوت)


الـتـعـلـيـقـات

[cont] [ 21/04/2012 الساعة 5:24 مساءً]
الحقيقة التي قلتها منقوصة هي انه لن يكون تنازل من الحكومة وهرولة لفتح باب الاستقدام على مصراعية الا بخروج المظاهرات في شوارع اندونيسيا مطالبة الحكومة بذلك
فانتم من حرمتم كثير من العائلات الاندونسية لقمة العيش مع اقراري بان هناك الكثير من الاخطاء من الطرفين

[عادل] [ 20/04/2012 الساعة 3:05 مساءً]
هذه هي الدول والحكومات المحترمة التي تحترم مواطنيها وتسعى لحماية حقوقهم


ارفع القبعة احتراما


جديد المقالات
علاء الأسواني علاء الأسواني
اسامة غريب اسامة غريب
علي الشريمي   علي الشريمي
صالح الشيحي صالح الشيحي
هايل الشمري هايل الشمري
د. سعود كاتب د. سعود كاتب
محمد العنقري محمد العنقري
فاطمة المزروعي فاطمة المزروعي
حسن عسيري حسن عسيري
تامر أبو عرب تامر أبو عرب
يوسف الديني يوسف الديني
عبدالله بن بخيت عبدالله بن بخيت
عبد الله عبد الكريم السعدون عبد الله عبد الكريم السعدون
مازن السديري مازن السديري
فهمي هويدي فهمي هويدي
عبدالله المديفر عبدالله المديفر
د. خالد الحليبي د. خالد الحليبي
محمد اليامي محمد اليامي
محمد الساعد محمد الساعد
معن بن حمد الجاسر معن بن حمد الجاسر
عبدالله الطويرقي عبدالله الطويرقي
هيثم طيب هيثم طيب
علي الظفيري علي الظفيري
عبد الرحمن الراشد عبد الرحمن الراشد
أحمد العرفج أحمد العرفج
محمد الديني محمد الديني
سعيد الوهابي سعيد الوهابي
محمد الرطيان محمد الرطيان


Powered byبرنامج الموقع الشامل انفنتيv2.0.5
Copyright © dciwww.com - Design by www.marvksa.com
Copyright © 2008 www.anbacom.com - All rights reserved