السبت 22 نوفمبر 2014

  
صحيفة أنباؤكم الإلكترونية

ملك الأردن: محور السعودية الأردن الإمارات في مواجهة المحور التركي المصري القطري


ملك الأردن: محور السعودية الأردن الإمارات في مواجهة المحور التركي المصري القطري
12-13-2012 07:18 PM
:

أنباؤكم - متابعات:
أبدى ملك الأردن عبد الله الثاني "قلقه" من المحور المصري التركي القطري الذي قال إنه بدأ يتشكل بعد الربيع العربي، وتحدث عن تقاطع المخاوف الأردنية مع السعودية من هذا المحور، وفق ما تسرب من لقاءات جمعته بشخصيات أردنية.

وكشف سياسيون وإعلاميون حضروا اللقاءات التي جمعت الملك بشخصيات قومية ويسارية في منزل أحد مستشاريه السابقين ووزير أسبق خلال الأيام القليلة الماضية، عن قلق أردني من هذا المحور الذي يتحالف مع جماعات الإخوان المسلمين الصاعدة في العالم العربي.

ووفقا للمصادر ذاتها، وصف الملك الموقف التركي بـ"الطائفي"، واعتبر أن تركيا لا تدافع عن حرية الشعب السوري بقدر ما تعادي النظام السوري طائفيا، فيما عبر عن قلقه من "التدخل القطري" في سوريا التي قال إن الأردن يخشى أن تنضم سوريا للمحور الجديد.

ووفقا لموقع الجزيرة القطرية أبدى خشيته من قيام نظام إسلامي بسوريا، وتحدث عن قلق سعودي من مستوى التدخل القطري فيها. وكشف الملك خلال بعض تلك اللقاءات عن رفض الأردن التدخل في سوريا.

كما تحدث عن رفض الأردن نقل مساعدات عسكرية للمعارضة السورية، وقال إن النظام في سوريا منهار ماليا واقتصاديا "لكنه قادر على الصمود عسكريا مدة عامين قادمين"، متحدثا في الأثناء عن محور عربي جديد يتشكل أساسا من الأردن والسعودية والإمارات.
وشهد اللقاء الأخير الذي جمعه أول أمس بشخصيات يسارية محسوبة على ما يسمى "الحركة الوطنية الأردنية"، هجوم الملك على مصر التي حملها مسؤولية كبيرة في أزمة بلاده الاقتصادية جراء انقطاع أو تراجع الغاز المصري.

وقال خالد الكلالدة رئيس حركة اليسار الاجتماعي الذي حضر لقاء الملك الأول السبت الماضي إن قلق الملك من المحور التركي القطري المصري مرده تجاهل الأردن من جهة، والسعي لضم سوريا إليه. وأضاف "الملك أبدى هذا القلق لكنه لم يتحدث إطلاقا عن معاداته لسوريا المستقبل في حال حكمها الإسلاميون".

الداخل والإخوان
داخليا، دافع ملك الأردن عن قرارات رفع الأسعار الأخيرة التي وصفها بالضرورية، وتعهد بأن يعود سعر أسطوانة الغاز لما كان عليه في حال استؤنف ضخ الغاز المصري.

وقال إنه "مستهدف شخصيا" من جماعات الإخوان المسلمين الصاعدة في العالم العربي، متهما إخوان الأردن بأنهم جزء من الجماعة في العالم العربي.

وفي لقاء حضره الكاتب والمحلل السياسي ناهض حتر المعروف بهجومه المستمر على الإسلاميين، وصف الملك اليسار الأردني بـ"القوة الصاعدة".

وقال عبد الله الثاني إنه "يساري في ما يتعلق بالصحة والتعليم والتأمين الاجتماعي"، لكنه "يميني" فيما يتعلق بالجيش والتسلح. واستمع الملك لنقد مباشر عن عدم الجدية في مكافحة الفساد، وذهب حاضرون إلى حد انتقاده وإبلاغه بتراجع شعبيته في الشارع وحساسية الموقف وفقا للتسريبات.

لكن الملك أبلغ الحضور أنه بحاجة لالتفاف الأردنيين حوله في هذه المرحلة التي نعتها بالدقيقة جدا خاصة فيما يتعلق بالأردن.

وقال رئيس حركة اليسار الاجتماعي خالد الكلالدة إن الملك بدا مدركا أكثر من أي وقت مضى للوضع الخارجي والداخلي.

وأضاف "هذه المرة بدا لنا أن المتحدث هو الملك الحسين وليس الملك عبد الله الثاني"، قائلا إنه "لم يظهر انحيازا لأي طرف، ولم نشعر أن هناك هجوما منه على الإخوان المسلمين".

تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1853


خدمات المحتوى


التعليقات
#38791 Saudi Arabia [ابو العتاهية ]
0.00/5 (0 صوت)

12-13-2012 09:17 PM
هذه طبيعة النظام الأردني من ذو نشأ ته ولم اعرف يوماً أنه كان مع الوحدة العربية او مع قضايا الأمة وكان الملك فيصل رحمه الله حريصاً على سرية حرب رمضان عام


#38802 [سعود]
0.00/5 (0 صوت)

12-15-2012 07:31 AM
انتم محور الشحاذين


#38803 Sweden [مشبب الغامدي]
0.00/5 (0 صوت)

12-15-2012 11:44 AM
من الطرائف التي أقرأؤها في صحف الخليج أن الجيش الأردني قوي ولا أعلم من أين أتوا بهذه المعلومة؟ فالحروب التي دخلتها الجيش الأردني خسرتها كلها وآخرها حرب67!! لعل هؤلاء يقصدون أجهزة الأمن الأردنية وهي معروضة للأيجار لمن يدفع وحتى هذه الأجهزة قوية في التعذيب لا أكثر لا في منع الجرائم أو الحصول على معلومة مفيدة!! وقول ( ملك الأردن ) عن الجبهات رسالة للسعودية للحصول على المال!!! أرجو أن يفهم ولاة الأمر أن ( هذه العائلة المنسوبة زورا لقريش) خطر على الدولة السعودية!! ولعل حكمة الملك فيصل في أخفاء موعد حرب 10 رمضان عن ( الحسين ملك الأردن السابق) كان فيه خير كثير على الأمة.


جديد الصور

جديد الفيديو

  تابعونا على:

   
   

   الإعلانات | القائمة البريدية| إدارة الصحيفة
 
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
 
المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة
لا تمثل الرأي الرسمي لصحيفة (أنباؤكم) الإلكترونية بل تمثل وجهة نظر كاتبها
Copyright © 2014 anbacom.com - All rights reserved