السبت 1 نوفمبر 2014

  
صحيفة أنباؤكم الإلكترونية

باحث سعودي يحذر من هجرة (الأفارقة غير الشرعية) .. ويتساءل: هل هي إرهاصات لظهور (ذو السويقتين) الذي يخرب الكعبة


باحث سعودي يحذر من هجرة (الأفارقة غير الشرعية) .. ويتساءل: هل هي إرهاصات لظهور (ذو السويقتين) الذي يخرب الكعبة
02-10-2013 06:48 PM
:

أنباؤكم - الرياض - خاص:
حذر الباحث السعودي محمد عبيدالله الثبيتي من ظاهرة الهجرة غير الشرعية من قبل بعض المتسللين (الأفارقة) الذين استطاعوا اختراق تلك الحراسات بسبب التضاريس الجبلية الحدودية الوعرة في جنوب المملكة العربية السعودية، لافتا إلى أمكانية أن تقف دول ذات عداء تاريخي وسياسي للملكة كإيران وإسرائيل خلف هذا الأمر بقصد التجسس ولعب أدواراً استخبارا تيه ، أو خلق توترات واضطرابات داخلية ، أو على الأقل زعزعة أمن واستقرار المملكة .

وقال الباحث في دراسة نشرها مركز الدين والسياسة للدراسات على موقعه الإلكتروني: إن هذا النمط الذي بات من أهم القضايا التي تؤرق الدول الغنية ، فهي قضية في غاية الأهمية والخطورة ، الأمر الذي جعل دول العالم المتقدمة توليها اهتماماً كبيراً وتسن من أجلها مجموعة من التشريعات والقوانين التي تهتم بتلك الظاهرة المتشابكة والمعقدة، والتي خلفتها مجموعة من الأسباب والعوامل يأتي في مقدمتها العوامل الاقتصادية والاجتماعية والعقدية والسياسية .

وأشار الثبيتي إلى أن الإحصائيات التي أوردتها بعض الجهات الحكومية تظهر مدى الخطر المحدق وتنبع خطورة هذه الظاهرة من كونها قضية لها أبعاد وآثار خطيرة على الأمن القومي ، خصوصاً من قبل المجموعات المسلحة من الأفارقة ، الذين استغلوا إلمامهم التام بتضاريس تلك المناطق الوعرة ، فشيدوا أوكاراً وحصوناً لهم في الجبال والوديان ، جعلوا منها ثكنات عسكرية تنطلق منها عملياتهم المسلحة ، فأثاروا الرعب في النفوس ، و استخدموا السلاح للتهديد وسلب الأموال ، وارتكبوا جرائم خطرة بحق المواطنين والمقيمين .

واعتبر الباحث السعودي أن الهجرة غير الشرعية اليوم شكل تهديداً لأمن المملكة بمفهومه الشامل ، فهي كالسوس ينخر في الاقتصاد دون أن نشعر ، ومعول هدم في جدار أمننا الثقافي من خلال زعزعة القيم الأخلاقية فيها نتيجة لبيع الخمور والمسكرات وتفشي الدعارة ونحو ذلك ، كما يشكل وجودهم خطراً على أمننا الصحي بسبب الأمراض والأوبئة الفتاكة التي يحملونها كالكبد الوبائي أو الأمراض الجنسية .

وتظهر الدراسة أن القرن الأفريقي أكبر مصدر للمهاجرين إلى المملكة ، فبسبب النزاعات والحروب و المشكلات السياسية والاقتصادية التي يعاني منها القرن الأفريقي ، أسهمت في الدفع بأعداد كبيرة من المهاجرين، غالبهم من الشباب – من الجنسين-, إلى الهجرة بحثاً عن الأمن الغذائي .

إرهاصات لحدث غيبي

وأشار الثبيتي إلى أنه رغم أن هذه المشكلة خطيرة على الجانب الأمني إلا أن لها أبعاد ودلالات هامة في الجانب الديني ، متساءلا: فهل كثرة المتسللين الأثيوبيين المسلحين هي إرهاصات لحدث غيبي كبير ، وهل يكونوا بوابة لإحداث عظام أجار الله المسلمين من شرها وهل هم يمهدون لشخص جديد يسيرون خلفه ويمجدونه ليقود دفتهم نحو الكعبة المشرفة . فعن عبدالله بن عمرو قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول )يخرب الكعبة ذو السويقتين من الحبشة ويسلبها حليتها ويجردها من كسوتها ولكأني أنظر إليه أصيلع أفيدع يضرب عليها بمسحاته ومعوله(

وأضاف: أنا هنا لا أنزل الوقائع الغيبية لآخر الزمان على واقعنا اليوم ، فكل ذلك في علم الغيب ، لكن وباستقراء لها أتساءل هل هي إرهاصات لها . لذا فأنني أرى في الأفق نُذر أزمة تثيرني وتجعلني أرتجف على سلامة بلدي وسلامة مقدساته ، و تجعلني أ دق ناقوس الخطر ، فهؤلاء المجهولين الأثيوبيين أصبحوا خطرًا ملحًا يهدد أمننا.

مقترحا وضع آلية جديدة لتعاطي الجهات المعنية مع هذه الفئة، وأن يكون الحزم حاضراً وبقوة ، وأن تتضافر الجهود بين المؤسسات الأمنية ومؤسسات المجتمع المدني ، وذلك من خلال البدء في اتخاذ الإجراءات التالية :
1- التكامل بين الجهات الأمنية وتطبيق الأمن بمفهومه الشامل ، وتأمين الحدود و تشديد الرقابة علي المنافذ البرية والبحرية .
2- سن الأنظمة والقوانين التي تجرم كافة الأطراف المشاركة في عملية الهجرة غير الشرعية بكافة مراحلها مع وضع عقوبات صارمة ، وبهذا نحد من مساهمة الشباب السعودي- العاطل- في عمليات التستر والإيواء لهؤلاء المتسللين .
3- توفير فرص عمل مناسبة لمؤهلات وطموحات الشباب السعودي مما يساهم في رفع مستوي المعيشة حتى لا يكونوا طرفاً في معادلة الهجرة غير الشرعية .
4- قيام المؤسسات الدعوية بدورها التوعوي من خلال تعميق الوعي لدي المجتمع بمخاطر الهجرة غير الشرعية وإبراز النتائج السلبية المترتبة عليها .
5- قيام الجامعات ومراكز البحث بدورها في توفير دراسات علمية وبحوث تساعد الجهات المعنية في التوجه السليم نحو إدارة المشكلة ومحاولة معالجتها بشكل واقعي .


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 2516


خدمات المحتوى


التعليقات
#39402 European Union [أبوفهد]
0.00/5 (0 صوت)

02-11-2013 08:08 AM
يحق لكل مواطن ان يخاف على بلاده وحدودها وأتمنا من وزيرة الداخليه الطموح الامير محمد بن نابيف ان يضع كل اهتمامه بتأمين حدودنا اولا بأيدي شبابنا فخطر الأفارقه يزداد يوما بعد يوم والجرائم تزداد يوما بعد يوم ...أسأل الله ان يصلح الراعي والرعيه والقاضي والقضية وأن يدي ولاة الامر إلى كل خير لبلادنا ومواطنيهم ..


#39405 Saudi Arabia [أبو الذيابة]
0.00/5 (0 صوت)

02-11-2013 10:03 AM
قصيدة أعجبتني :


كنت شيعيا للاسف .... اعبد قبرا في النجف

مقلدا لجاهل ..........طاعن في السن خرف

معمم مبجل ............في الاحتيال محترف

ولي امام غائب. ......من الف عام في كهف

وفجأة افاقني..... .....من غفوتي رب لطف

وجدت نفسي مشركا.....وديني دين منحرف


#39434 Saudi Arabia [مجاهد الحارثي]
0.00/5 (0 صوت)

02-12-2013 02:32 PM
يا اخي ذو السويقتين طلع من زمان واسأل شارع المنصور !


جديد الصور

جديد الفيديو

  تابعونا على:

   
   

   الإعلانات | القائمة البريدية| إدارة الصحيفة
 
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
 
المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة
لا تمثل الرأي الرسمي لصحيفة (أنباؤكم) الإلكترونية بل تمثل وجهة نظر كاتبها
Copyright © 2014 anbacom.com - All rights reserved