خريطة الموقع
الإثنين 15 سبتمبر 2014م


اسجنوا (علي الموسى) وحده!!  «^»  هل تسقط صنعاء؟  «^»  بروباغندا الخلاف الإيراني ـ الأميركي  «^»  تصور شامل لمواجهة الإرهاب  «^»  الاستبداد والتدخل الأجنبى.. متلازمتا صناعة الإرهاب فى بلاد العرب  «^»  التطرف والمنهج (الظاهر).. الدرر السنية أنموذجاً  «^»  مسؤولية الشركاء في شركة التضامن  «^»  لنحفظ مياهنا قبل نضوبها  «^»  لا يوجد فرقة جامية  «^»  شعار المرحلة «أحسن من سوريا والعراق» جديد المقالات
صحف عربية: قطر دفعت الملايين لمقاتلين سوريين والمبعدون من الإخوان يتجهون لتركيا أو ماليزيا  «^»  بالفيديو..عمرو أديب: أمير قطر طلب من الإخوان المغادرة وغلق الجزيرة منذ شهر  «^»  الثقة الزائدة بالنفس تجعلك ساحراً  «^»  تقرير اقتصادي: تطوير شبكات النقل في دول الخليج يساعد في تقوية التجارة الداخلية  «^»  الغيث: 20 من «كبار العلماء» صمتوا عن «بيان النفير».. فوجدنا شبابنا في سورية  «^»  ياسر القحطاني يتعلم طريقة إسعاف اللاعبين في الحالات الحرجة  «^»  الأسرار التي يهدّد بكشفها “هنية” عن حرب غزة  «^»  دراسة: الملح بريء من مرض ارتفاع ضغط الدم  «^»  القرضاوي: اختلافنا مع “الدولة الاسلامية” لا يعني قبولنا بضربها  «^»  عدنان يوسف : البنوك الإسلامية تريد المشاركة بقناة السويس وجسر البحرين والسعودية .. جاهزون لبازل 3 ونراقب حسابات داعش جديد الأخبار


مكتبة الأخبار
أخبار محلية
أعاد تمثيل الجريمة بتفاصيلها: اعترافات المذيع قاتل زوجته: صفعتني بقوة واستفزتني لأطلق النار













أعاد تمثيل الجريمة بتفاصيلها: اعترافات المذيع قاتل زوجته: صفعتني بقوة واستفزتني لأطلق النار
أعاد تمثيل الجريمة بتفاصيلها: اعترافات المذيع قاتل زوجته: صفعتني بقوة واستفزتني لأطلق النار
انباؤكم - القاهرة :
أعاد المذيع المصري إيهاب صلاح، الذي قتل زوجته بطلقتين في الرأس، تمثيل جريمته في الشقة الزوجية بالهرم، بعد مشادة كلامية حادة بينهما.

وفي اعترافاته، كشف صلاح (45 عاماً)، المذيع ومقدم البرامج بقطاع الأخبار بالتلفزيون المصري، أن القتيلة ماجدة كمال حسن (37 عاماً) كانت تطارده بالاتصالات الهاتفية منذ 17 عاماً، بعدما تعرف إليها في أحد اللقاءات. وقال إنها أفسدت علاقته مع زوجته الأولى بسبب مطارداتها له، فانفصل عن الأولى وتزوج الأخيرة سراً دون علم أسرته، وفق ما نقلت "الأهرام" المصرية، الأربعاء 21-7-2010.


تفاصيل الجريمة

وعن مجريات اليوم الذي شهد الجريمة، قال صلاح: "يومها عدت من عملي الساعة الواحدة والنصف صباحاً، وحدثت مشادة كلامية حادة بيني وبين زوجتي ماجدة في حضور شقيقتها، وإنه فوجئ بزوجته تخرج ملابسه من الدولاب وتلقي بها على الأرض وتسبه هو وأمه وشقيقته بألفاظ وعبارات نابية وبصوت مرتفع".

وأضاف المتهم أثناء المعاينة "دخلت حجرة نومي وتركت زوجتي تصيح" إلا أنها لم تسكت وظلت تسب أهلي، وهو ما جعلني أقول لها إذا لم تسكتي سوف أقتلك بقصد إخافتها، وبالفعل التزمت الصمت، وفوجئت بها تفتح باب الشقة وذلك في تمام الساعة الثالثة من صباح أول من أمس. ظننت وقتها أنها تركت المنزل، تابعتها فوجدتها اتجهت إلى منزل جارنا العجوز المقيم في الطابق الأسفل، وعندما عادت قالت لي: "ها وريك مين فينا اللي هيقتل الثاني"، بحسب ما نقلت "الشرق الأوسط" اللندنية.

وتابع المذيع: "بدأت بعد هذه العبارة بمعايرتي بأنها تنفق على المنزل من جيبها الخاص، حيث تدير محلاً لبيع البن أسفل العقار الذي نقيم فيه. وادعت أنها السبب في شهرتي وأنها هي التي اشترت لي جميع ملابسي، ما قالته جعلني من دون أن أشعر أصفعها على خدها، وفوجئت برد فعلها كان أشد وهو رد الصفعة، بثلاث صفعات قوية على وجهي أدت إلى كسر نظارتي وتمزيق ملابسي وسط حالة من الهياج والصراخ، وهو ما جعلني من دون أن أشعر أندفع نحو حجرة النوم، وأخذت مسدسي الذي أمتلكه وورثته عن والدي وصوبته نحو رأسها لإسكاتها. لم تحاول أن تهرب من أمامي ولكنها انحنت وظلت تردد "مش هتقدر تضرب"، ولم أشعر بنفسي إلا عندما شاهدتها غارقة في دمائها، لم أتمالك نفسي وقتها وسقطت على الأرض وقلت لها "ارتحتي" ولكنها لم تسمعني لأنها قد فارقت الحياة في الحال. بعدها أمسكت بهاتفي المحمول وأبلغت شرطة النجدة، ولم أحاول الهرب ولم أستطع فتح باب الشقة للجيران الذين جاءوا بعد سماع الطلق الناري، حتى تمكنوا من كسر باب الشقة ووجدوني أجلس بجوارها".

وأمر وكيل أول نيابة حوادث جنوب الجيزة بحبس مذيع التلفزيون 4 أيام على ذمة التحقيق بتهمة القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد وحيازة سلاح ناري. وتم أخذ عينة دم من المتهم لتحليلها في ضوء اعترافه أمام النيابة بأن زوجته سبق أن أحضرت له بنفسها قطعة من مخدر الحشيش لتعاطيها.


قتلها.. وانتظر الشرطة

وكان عناصر أمن شرطة نجدة الجيزة استيقظوا على اتصال هاتفي في الرابعة والنصف صباحاً من زوج يفيد بأنه قتل زوجته. وبمجرد أن وصلوا إلى الشقة وجدوا الزوج القاتل ينتظرهم ويجلس بكل هدوء إلى جوار زوجته التي أطلق عليها الطلقات النارية.

وكان المتهم تزوج القتيلة قبل 8 سنوات، بعد طلاقه من زوجته الأولى المعدة بالقناة الثالثة المحلية بالتلفزيون المصري، وأن خلافاً أسرياً ممتداً كان يدور بينهما وتصاعد في الآونة الأخيرة.

وكشف عدد من شهود العيان لـ"الشرق الأوسط" أن الزوجين كانا دائمي الشجار وصوتهما كان عالياً دائماً، وأن أغلب شجارهما يكون بعد منتصف الليل حيث يعود الزوج متأخراً كل يوم، وسبق أن انفصلا من قبل، ولكن عادت الحياة الأسرية بينهما بعد ذلك إلى طبيعتها.

وذكر شهود العيان أن الزوجة كانت تشك في زوجها لتعدد علاقاته النسائية والتي كانت سبباً قبل ذلك في انفصالهما، وأن ليلة الحادث قالت الزوجة إنها علمت أن زوجها في طريقه للزواج بأخرى وأنه كان ينوي مغادرة المنزل في الليلة ذاتها، وهو ما دعاها إلى إخراج ملابس الزوج من "دولاب الملابس" ورميها على الأرض.

تم إضافته يوم الأربعاء 21/07/2010 م - الموافق 10-8-1431 هـ الساعة 9:32 صباحاً

شوهد 2022 مرة - تم إرسالة 0 مرة

اضف تقييمك

التقييم: 4.94/10 (364 صوت)



جديد المقالات
محمد السحيمي محمد السحيمي
طارق الحميد طارق الحميد
عبدالرحمن الراشد عبدالرحمن الراشد
مأمون فندي مأمون فندي
عمرو حمزاوي عمرو حمزاوي
فهيد العديم فهيد العديم
د. سعود العماري د. سعود العماري
د.محمد حامد الغامدي د.محمد حامد الغامدي
 فهد بن فرج ال هتيل الدوسري فهد بن فرج ال هتيل الدوسري
ديانا مقلد ديانا مقلد
سمير عطا الله سمير عطا الله
إبراهيم القحطاني إبراهيم القحطاني
خالد السليمان خالد السليمان
خلف الحربي خلف الحربي
عبده خال عبده خال
محمد مجيد الأحوازي محمد مجيد الأحوازي
جابر الحرمي جابر الحرمي
عادل الكلباني عادل الكلباني
خالد عبدالله الجارالله خالد عبدالله الجارالله
سعود بن هاشم جليدان سعود بن هاشم جليدان
عيسى الغيث عيسى الغيث
سلطان المصادري سلطان المصادري
عبدالمحسن هلال عبدالمحسن هلال
عبدالله المشوح  عبدالله المشوح
أسامة القحطاني   أسامة القحطاني
نايل شامة نايل شامة
خلف الحربي خلف الحربي
عبدالحميد العمري عبدالحميد العمري


Powered byبرنامج الموقع الشامل انفنتيv2.0.5
Copyright © dciwww.com - Design by www.marvksa.com
Copyright © 2008 www.anbacom.com - All rights reserved