خريطة الموقع
الخميس 31 يوليو 2014م


المقاولون والمشاريع المتعثرة والمال الضائع  «^»  عيدٌ وإن ضُربت غزة.. عيدٌ وإن قُتل حمزة  «^»  أمي والشرطة!  «^»  أغاني العيد: بين "حلقومين"  «^»  قدر السعودية.. وقدرتها  «^»  مخاتلة (طائفة العريفي المنصورة!)  «^»  للاستثمار الأجنبي قصة  «^»  غزة والهدايا العربية لإسرائيل  «^»  "توفيق التجارة".. إلى أين؟!  «^»  البحرين و«الربيع» العربي جديد المقالات
المفتي: تأخير صلاة الظهر إلى ما قبل وقت العصر لـ«الإبراد» لا بأس فيه  «^»  جوجل يحتفل بالذكرى الـ94 للممثل المصري فريد شوقي  «^»  الدريشة الرومانسية  «^»  5.4 مليارات تعطر السعوديين  «^»  تحذيرات من الانجراف خلف إشاعات «المجموعات» خلال إجازة سوق الأسهم  «^»  حملة «تحريض» ضد رئيس «هيئة الأمر بالمعروف»... بعد نقله عضواً «تأديبياً»  «^»  أميركا: البراءة لمبتعث سعودي من «تلفيقات» امرأة  «^»  شاكر وهيب... فتى «داعش» الرومانسي... بقبعة غيفارا وذكرى الزرقاوي!  «^»  أخيراً.. الاتحاد بلا ديون!  «^»  عضو شورى: المجالس البلدية ليست كيكة تقتسم جديد الأخبار


مكتبة الأخبار
أخبار محلية
أعاد تمثيل الجريمة بتفاصيلها: اعترافات المذيع قاتل زوجته: صفعتني بقوة واستفزتني لأطلق النار













أعاد تمثيل الجريمة بتفاصيلها: اعترافات المذيع قاتل زوجته: صفعتني بقوة واستفزتني لأطلق النار
أعاد تمثيل الجريمة بتفاصيلها: اعترافات المذيع قاتل زوجته: صفعتني بقوة واستفزتني لأطلق النار
انباؤكم - القاهرة :
أعاد المذيع المصري إيهاب صلاح، الذي قتل زوجته بطلقتين في الرأس، تمثيل جريمته في الشقة الزوجية بالهرم، بعد مشادة كلامية حادة بينهما.

وفي اعترافاته، كشف صلاح (45 عاماً)، المذيع ومقدم البرامج بقطاع الأخبار بالتلفزيون المصري، أن القتيلة ماجدة كمال حسن (37 عاماً) كانت تطارده بالاتصالات الهاتفية منذ 17 عاماً، بعدما تعرف إليها في أحد اللقاءات. وقال إنها أفسدت علاقته مع زوجته الأولى بسبب مطارداتها له، فانفصل عن الأولى وتزوج الأخيرة سراً دون علم أسرته، وفق ما نقلت "الأهرام" المصرية، الأربعاء 21-7-2010.


تفاصيل الجريمة

وعن مجريات اليوم الذي شهد الجريمة، قال صلاح: "يومها عدت من عملي الساعة الواحدة والنصف صباحاً، وحدثت مشادة كلامية حادة بيني وبين زوجتي ماجدة في حضور شقيقتها، وإنه فوجئ بزوجته تخرج ملابسه من الدولاب وتلقي بها على الأرض وتسبه هو وأمه وشقيقته بألفاظ وعبارات نابية وبصوت مرتفع".

وأضاف المتهم أثناء المعاينة "دخلت حجرة نومي وتركت زوجتي تصيح" إلا أنها لم تسكت وظلت تسب أهلي، وهو ما جعلني أقول لها إذا لم تسكتي سوف أقتلك بقصد إخافتها، وبالفعل التزمت الصمت، وفوجئت بها تفتح باب الشقة وذلك في تمام الساعة الثالثة من صباح أول من أمس. ظننت وقتها أنها تركت المنزل، تابعتها فوجدتها اتجهت إلى منزل جارنا العجوز المقيم في الطابق الأسفل، وعندما عادت قالت لي: "ها وريك مين فينا اللي هيقتل الثاني"، بحسب ما نقلت "الشرق الأوسط" اللندنية.

وتابع المذيع: "بدأت بعد هذه العبارة بمعايرتي بأنها تنفق على المنزل من جيبها الخاص، حيث تدير محلاً لبيع البن أسفل العقار الذي نقيم فيه. وادعت أنها السبب في شهرتي وأنها هي التي اشترت لي جميع ملابسي، ما قالته جعلني من دون أن أشعر أصفعها على خدها، وفوجئت برد فعلها كان أشد وهو رد الصفعة، بثلاث صفعات قوية على وجهي أدت إلى كسر نظارتي وتمزيق ملابسي وسط حالة من الهياج والصراخ، وهو ما جعلني من دون أن أشعر أندفع نحو حجرة النوم، وأخذت مسدسي الذي أمتلكه وورثته عن والدي وصوبته نحو رأسها لإسكاتها. لم تحاول أن تهرب من أمامي ولكنها انحنت وظلت تردد "مش هتقدر تضرب"، ولم أشعر بنفسي إلا عندما شاهدتها غارقة في دمائها، لم أتمالك نفسي وقتها وسقطت على الأرض وقلت لها "ارتحتي" ولكنها لم تسمعني لأنها قد فارقت الحياة في الحال. بعدها أمسكت بهاتفي المحمول وأبلغت شرطة النجدة، ولم أحاول الهرب ولم أستطع فتح باب الشقة للجيران الذين جاءوا بعد سماع الطلق الناري، حتى تمكنوا من كسر باب الشقة ووجدوني أجلس بجوارها".

وأمر وكيل أول نيابة حوادث جنوب الجيزة بحبس مذيع التلفزيون 4 أيام على ذمة التحقيق بتهمة القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد وحيازة سلاح ناري. وتم أخذ عينة دم من المتهم لتحليلها في ضوء اعترافه أمام النيابة بأن زوجته سبق أن أحضرت له بنفسها قطعة من مخدر الحشيش لتعاطيها.


قتلها.. وانتظر الشرطة

وكان عناصر أمن شرطة نجدة الجيزة استيقظوا على اتصال هاتفي في الرابعة والنصف صباحاً من زوج يفيد بأنه قتل زوجته. وبمجرد أن وصلوا إلى الشقة وجدوا الزوج القاتل ينتظرهم ويجلس بكل هدوء إلى جوار زوجته التي أطلق عليها الطلقات النارية.

وكان المتهم تزوج القتيلة قبل 8 سنوات، بعد طلاقه من زوجته الأولى المعدة بالقناة الثالثة المحلية بالتلفزيون المصري، وأن خلافاً أسرياً ممتداً كان يدور بينهما وتصاعد في الآونة الأخيرة.

وكشف عدد من شهود العيان لـ"الشرق الأوسط" أن الزوجين كانا دائمي الشجار وصوتهما كان عالياً دائماً، وأن أغلب شجارهما يكون بعد منتصف الليل حيث يعود الزوج متأخراً كل يوم، وسبق أن انفصلا من قبل، ولكن عادت الحياة الأسرية بينهما بعد ذلك إلى طبيعتها.

وذكر شهود العيان أن الزوجة كانت تشك في زوجها لتعدد علاقاته النسائية والتي كانت سبباً قبل ذلك في انفصالهما، وأن ليلة الحادث قالت الزوجة إنها علمت أن زوجها في طريقه للزواج بأخرى وأنه كان ينوي مغادرة المنزل في الليلة ذاتها، وهو ما دعاها إلى إخراج ملابس الزوج من "دولاب الملابس" ورميها على الأرض.

تم إضافته يوم الأربعاء 21/07/2010 م - الموافق 10-8-1431 هـ الساعة 9:32 صباحاً

شوهد 1994 مرة - تم إرسالة 0 مرة

اضف تقييمك

التقييم: 4.94/10 (364 صوت)



جديد المقالات
د. عبدالرحمن الطريري د. عبدالرحمن الطريري
خالد السيف خالد السيف
سارة مطر سارة مطر
عبدالمجيد الزهراني       عبدالمجيد الزهراني
مشاري الذايدي مشاري الذايدي
جاسر الجاسر جاسر الجاسر
عبدالله الطويرقي عبدالله الطويرقي
د. سعود كاتب د. سعود كاتب
أمجد المنيف أمجد المنيف
سوسن الشاعر سوسن الشاعر
ا.د.صالح عبدالعزيز الكريم ا.د.صالح عبدالعزيز الكريم
د. سليمان الخطاف د. سليمان الخطاف
سلوى العضيدان سلوى العضيدان
طلال الجديبي طلال الجديبي
أحمد عبد الرحمن العرفج أحمد عبد الرحمن العرفج
يوسف الديني يوسف الديني
أحمد تهامي عبد الحي أحمد تهامي عبد الحي
صالح كامل صالح كامل
محمد بن عبدالله المشوح محمد بن عبدالله المشوح
د. هيثم باحيدرة د. هيثم باحيدرة
عابد خزندار عابد خزندار
عبدالحميد العمري عبدالحميد العمري
عبد الباري عطوان عبد الباري عطوان
أحمد صبري أحمد صبري
حليمة مظفر حليمة مظفر
فهد عافت فهد عافت
هايل الشمري هايل الشمري
صالح الشيحي    صالح الشيحي


Powered byبرنامج الموقع الشامل انفنتيv2.0.5
Copyright © dciwww.com - Design by www.marvksa.com
Copyright © 2008 www.anbacom.com - All rights reserved