الأربعاء 26 نوفمبر 2014

  
صحيفة أنباؤكم الإلكترونية

طليقة \"القرضاوي\" الجزائرية تكشف تفاصيل \"العشاء الأخير\" مع الشيخ !!


طليقة \
12-12-2010 02:07 PM
:

أنباؤكم - الرياض:
ظن الكثيرون أن الأكاديمية الجزائرية الدكتورة أسماء بن قادة، التي جمعتها سنوات زواج بالداعية الشيخ الدكتور يوسف القرضاوي، ألقت بكل ما في جعبتها، حين تحدثت عن حياتها مع رئيس اتحاد علماء المسلمين، لكنها وفقاً لما أوردته جريدة الحياة اللندنية في عددها الصادر صباح أمس «لم تكتب سوى السطر الأول في الأزمة».

وأوكلت بن قادة، بعد أن تقدم زوجها القرضاوي إلى محكمة الأحوال الشخصية في الدوحة بدعوى «إثبات طلاق» ضدها، للمحامي القطري الدكتور نجيب النعيمي قضيتها، خصوصاً «قياس الضرر الذي لحق بها في كل تاريخها مع القرضاوي». وحدد القاضي 15 كانون الأول (ديسمبر) الجاري للنظر في الدعوى.

وقالت بن قادة لجريدة "الحياة" ردا على سؤال بهذا الشأن : «نعم. الشيخ رفع دعوى لإثبات طلاقه، وأنا من جانبي وكلت محامياً للمرافعة في القضية، وهذه ليست المرة الأولى التي يسعى فيها القرضاوي إلى إحداث الطلاق، فقد سبق أن عاملني بالطريقة نفسها بضغط من أسرته في عام 1997 كما تؤكد الوثائق، لكنه هذه المرة اصطدم بقانون الأسرة القطري الذي لا يقع بموجبه الطلاق».

ووفقاً لمصادر مقربة من حرم القرضاوي، فإن «المشكلة لدى الدكتورة أسماء ومن ورائها أسرتها ليست في الطلاق، بقدر ما هي في خلفياته وطريقته، فالكل يعلم أن الطلاق الجديد سبقه ولازمه نشر القرضاوي مذكراته التي عبر فيها عن حبه لزوجته الجزائرية، وأدى ذلك إلى حملة شرسة في الصحافة المصرية على بن قادة».

وما يزيد استياء الدكتورة أسماء أكثر، كما تقول المصادر، أن «الشيخ قضى ليلة معها في تشرين الثاني (نوفمبر) 2008، وتبين لها لاحقاً أنه أراد تلك الليلة أن تكون آخر عهده بزوجته، أي أنه كان ينوي الطلاق، ما تسبب لأسماء في وجع وألم كبير.

إلا أن تلك الخطوة، ستعقد وفقاً للقانونيين إجراءات الطلاق الذي طالب القرضاوي بإثباته بعد مضي سنتين، خصوصاً أن الشيخ «ترك السيدة معلقة من دون حقوق، وأقفل كل وسائل الاتصال به، وترك زوجته وحيدة في الدوحة بعيداً عن عائلتها وأهلها عامين كاملين من دون حقوق».

وكانت الدكتورة أسماء - وهي ابنة إحدى الشخصيات البارزة في الجزائر - تخصصت في الرياضيات، ثم اتجهت إلى العلوم السياسية، حتى أحرزت فيها الدكتوراه، وأثارت إعجاب القرضاوي أول الأمر برجاحة عقلها وكفاءتها، حين قال: «وراء الصوت عقل منبئ عن عبقرية// ووراء العقل إيمان وأخلاق رضية»، إلا أن القرضاوي الذي يتردد أنه يواجه ضغوطاً عائلية، قرر إنهاء العلاقة على رغم كل ذلك. وبالعودة إلى كتابات أسماء بن قادة التي تكتب بثلاث لغات، فإنها «تنوعت بين ما هو سياسي وعلمي وفلسفي، وتبقى مقالاتي عن المرأة في صحيفة «الراية» القطرية أعمق، إذ اجتهدت من خلالها في بناء ثقافة استيعاب جديدة، تعيد قراءة مفاهيم الفتنة والجسد والاختلاط، كما تسعى إلى فك الآيديولوجيا عن الإسلام، وتخليص الرسالة الإسلامية من مخاطر آثار جماعات الإسلام السياسي».

وتصنف الدكتورة أسماء قضيتها مع القرضاوي، بأنها «أقرب إلى موضوع بحث ودراسة منها إلى قضية خاصة، باعتبار أن موقع المرأة في الحياة الإسلامية لا يزال يمثل إشكالية كبرى لدى الحركات الإسلامية ورجال الفقه بشكل خاص».

تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 3737


خدمات المحتوى


التعليقات
#20242 Saudi Arabia [مخاوي الذيب]
0.00/5 (0 صوت)

12-12-2010 03:55 PM


افااااااااااااااااااااا !!!!


حتى الشيوخ !!!!!!!!!!


#20243 Saudi Arabia [ مراد]
0.00/5 (0 صوت)

12-12-2010 04:51 PM
مهما كتبت صحيفة الحيياة الليبرالية المعادية لعلماء المسلين ورموزهم سيظل حب العلامة القرضاوي محفور في قلوبنا لإنه سمعته مستهدفة من قبل الحلفاء العصريين وهم الشيعة والليبرالية . القرضاوي تزوج وطلق وهذا وذلك مشروعان في الإسلام فقد
كان الإمام الحسن بن علي كثير الزواج والطلاق ولا عيب في ذلك . فلماذا هذه الدسائس العفنة يا صحيفة الحياة ولماذا هذا العداء لعلماء الشريعة و ضد علماء الأمة . والقرضاوي جبل في صموده يناطح السحاب فلا يضر السحاب نبح الكلاب !!


#20244 Saudi Arabia [سالم السالم ]
0.00/5 (0 صوت)

12-12-2010 07:03 PM
القرضاوي من عناصر الاخوان الذينا طردهم جمال عبد الناصر وحتضن السعودية جزو كبير منهم وبثو سممومهم وفكارهم المخفيه ومنها قوم المجرم جهيمان


#20255 Israel [عادل]
0.00/5 (0 صوت)

12-12-2010 09:58 PM
اسوأ امراة هي التي تكشف سر زوجها ، ان كان محسنا عاشت معه سعيدة والا تركته وطلبت منه الطلاق ، هل الشيخ ادعى العصمة ، والله اكادميات اخر زمن لو كان عندي زوجها مثلها لطلقتها ، تنشر غسيله الوسخ على الاعلام ، المراة الصالحة هي التي تصبر على زوجها ، الا يكفيها شرفا انها تحت عالم هذا يكفيها بل هذا كثير عليها ، اذا شائت ان تتعرف على الصحابة فعندها مثلا الزبير لتقرا عنه وكيف عامل اسماء ابنة ابي بكر ، هناك رجال عندهم شيئا من الجد وشيئا من الشد


#20271 Poland [نور]
0.00/5 (0 صوت)

12-13-2010 11:32 AM
لا ترمي الناس بحجر وبيتك من زجاج - كثيرا قاله القرضاوي لكن يبدو انه لم يتمعن فيه جيدا
ليست شماته ,لكنه الحق , تترك امرأه بدون حقوق زوجيه ولا انسانيه ,وهل تستطيع يا شيخ ان تنام وحيدا بدون زوجه كل هذه السنين ام ان الاسلام قال اتركوهن اذا كان عندكم مشاكل مع اولادكم وزوجتكم الاخرى ,كيف نقتنع بنصائح الشيوخ بعد ذلك اذن ,قصتك لم يفلح في نشرها ويكيليكس مع انه فلح الكثير


جديد الصور

جديد الفيديو

  تابعونا على:

   
   

   الإعلانات | القائمة البريدية| إدارة الصحيفة
 
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
 
المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة
لا تمثل الرأي الرسمي لصحيفة (أنباؤكم) الإلكترونية بل تمثل وجهة نظر كاتبها
Copyright © 2014 anbacom.com - All rights reserved